نوبة غضب..الديمقراطيون يضربون ترامب في جداره الحدودي

تحرير:وكالات ١٠ يناير ٢٠١٩ - ٠٤:٥٣ ص
"ضرب الطاولة ثم غادر".. حالة من الغضب الشديد انتابت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خلال محادثات أجراها مع قادة الكونجرس الديمقراطيين، بسبب تمويل الجدار الحدودي مع المسكيك، إذ انسحب من الاجتماع الذي عقد في البيت الأبيض، مساء الأربعاء، لإنهاء الإغلاق لجزئي للحكومة الأمريكية الذي دخل يومه الـ19، بطريقة وصفها قادة الحزب الديمقراطي بأنها "لا تليق برئيس"، في حين اعتبر ترامب، عبر تغريدة على تويتر، الاجتماع "مضيعة تامة للوقت"، مبررًا تصرفه بالمغادرة بهذه الطريقة دون استكمال النقاش، بحسب سكاي نيوز.
وكتب: "سألت عما سيحدث في غضون 30 يوما، إذا أحدثت أنا انفراجة سريعة للأمور.. هل ستوافقون على تشريع لأمن الحدود يتضمن بناء جدار أو سياج حديدي؟ ردت نانسي بيلوسي (رئيسة مجلس النواب) بالرفض.. فقلت لهم مع السلامة.. لا فائدة". الاجتماع الذي استغرق وقتا قصيرا، وشارك فيها زعيم الديمقراطيين بالكونجرس تشاك شومر،