لن أعيش في جلباب أبي.. القدر لعب دوره مع نور الشريف

عبد الغفور البرعي والمعلم سردينة أشهر شخصيتين في مسلسل لن أعيش فى جلباب أبي.. فهل تعلم أن نور الشريف وعبد الرحمن أبو زهرة لم يكونا الاختيار الأول للمخرج؟
تحرير:ريهام عبد الوهاب ١٢ يناير ٢٠١٩ - ١٠:٠٠ ص
بمجرد سماعك تتر البداية، تعلم أن مسلسل «لن أعيش فى جلباب أبي» يذاع، حتى ولو لم تكن تنظر إلى الشاشة، فعكس أغلب الأعمال الدرامية، فضل القائمون على العمل أن يكتفوا بالموسيقى التصويرية التي قدمها الموسيقار الراحل حسن أبو السعود، ونجحت بالفعل أن تصبح ماركة مسجلة، وترتبط في أذهاننا برحلة الكفاح والشقى التي عاشها الحاج عبد الغفور البرعي.. لحسن أبو السعود الكثير من الألحان التي قدمها للدراما، في مسلسلات «نحن لا نزرع الشوك»، «ليالي الحلمية»، «بكيزة وزغلول»، بجانب العديد من الأفلام التي وضع بصمته فيها، وهي "المتسول، العار، الكيف، سلام يا صاحبي".
مسلسل «لن أعيش فى جلباب أبى» كان وش الخير على المشاركين فيه، الذى عرض لأول مرة فى رمضان عام 1996، تناول قصة كفاح شاب صعد من القاع إلى القمة ونجح فى جمع ثروة طائلة. المسلسل حقق وقت عرضه نجاحًا كبيرًا فاق توقعات المتفائلين، حتى إن شهرته طغت على الرواية الأصلية، التي قدمت بعد وفاة كاتبها الكبير