تحليل dna يحل لغز إخفاء طفل تبنته سيدة من دار أيتام

تحرير:سماح عوض الله ١٠ يناير ٢٠١٩ - ١٠:٢٠ ص
شهدت منطقة المرج بالقاهرة واقعة فريدة من نوعها، إذ أبلغت إحدى دور الأيتام عن إخفاء سيدة أربعينية طفلا تبنته من الدار، ورفضها مباشرة الإجراءات المعتادة لمتابعة الدار للأطفال الذين تم تبنيهم، للاطمئنان على أحوالهم وحسن رعايتهم مع الأسرة البديلة، وتبين فى محضر الشرطة أن السيدة أنكرت عملية تبني الطفل من الأساس، وأكدت أن الطفل الذى بمنزلها هو ابنها، واتهمت مسئولين فى الدار بابتزازها بقصد مضايقتها وإثارة مشكلات لها، فيما تمت إحالة البلاغ إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيق والفصل فى الأمر.
أمرت نيابة المرج برئاسة المستشار أحمد شديد، بسرعة إجراء تحريات المباحث حول الواقعة، للتحقق من صحة بلاغ تقدمت به دار أيتام، اتهمت فيه سيدة بإخفاء طفل تبنته من الدار، ورفضها متابعة مؤسسة الشئون الاجتماعية لحالته والاطمئنان عليه. كما أمرت النيابة كذلك باستدعاء المشكو فى حقها لسماع أقوالها، بعدما أنكرت