إيجابيات وتحديات.. جواز إفريقيا الموحد سلاح ذو حدين

الجواز الإفريقي الموحد سيمنح لحامليه دخول أى دولة من الدول الـ55 الأعضاء في الاتحاد الإفريقى دون تأشيرات كما أنه خطوة لرؤية الاتحاد الإفريقي لقارة ذات حدود سلسة وموحدة
تحرير:وفاء بسيوني ١٠ يناير ٢٠١٩ - ١٢:١٩ م
"حلم طال انتظاره"، هكذا وصف رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقيه محمد، خطوة جواز السفر الموحد لكل مواطني القارة الإفريقية، حيث سيكون جواز إفريقيا الموحد إذا تم إصداره بمثابة تحقيق الرؤيا التى يُخطط لها منذ عقود فمنذ عام 1980 دعت منظمة الوحدة الإفريقية والذي صار فيما بعد الاتحاد الإفريقي إلى اتخاذ سياسات من شأنها أن تعزز حرية التنقل داخل الدول الإفريقية. موسى فقيه كشف النقاب عن أن الدورة العادية الـ32 لمؤتمر الاتحاد الإفريقى التى ستعقد فبراير المقبل بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا سيدرس الاتحاد خلالها إصدار جواز سفر موحد لكل الأفارقة.
وسيشهد المؤتمر عرض التفاصيل المتعلقة بتصميم وإنتاج وإصدار جواز السفر الإفريقي، وأضاف فقيه أن هذه الخطوة أصبحت أقرب إلى الواقع، وذلك من أجل حرية تنقل كاملة عبر القارة الإفريقية. أهداف الجواز الموحد وفي حال صادق رؤساء الدول على تفاصيل هذه المبادرة، فإنها ستمهد الطريق لإصدار جواز سفر موحد في فبراير المقبل. هذا