خبير أمني: لهذه الأسباب انحسر الإرهاب في مصر

خالد مطاوع: العمليات الأخيرة ارتبطت بظرف وقتى لتزامنها مع أعياد المسيحيين وعودة السياحة الشتوية.. وطبيعتها تكشف خللا عقائديا يمنع الإرهابيين من تنفيذ العمليات الانتحارية
تحرير:عمرو عفيفي ١٠ يناير ٢٠١٩ - ١٢:٢٥ م
قال اللواء خالد مطاوع خبير مكافحة الإرهاب والأمن القومي إن تغير أهداف العمليات الإرهابية يعود إلى النجاح الأمني في تأمين مقار المؤسسات الرسمية الذي حال دون نجاح الإرهابيين في تحقيق أهدافهم؛ الأمر الذي دفعهم إلى تطوير آلياتهم باستخدام نوع مستحدث من منصات الإطلاق للقنابل والمتفجرات. مضيفاً في حواره مع "التحرير"؛ أنه يتعين ظهور دور أمني جديد في تتبع وسائل تنفيذ هذه العمليات سواء من خلال تتبع أماكن بيع المواد التي تم تركيبها في العبوات، وبحث أمني متطور للوصول للأشخاص المنفذة.
ما الذي تكشف عنه العملية الإرهابية الأخيرة؛ لا سيما بعد تراجع ملحوظ لها خلال الشهور الماضية؟ الأمر يتعلق بظرف وقتي يرتبط بأعياد المسيحيين في مصر، وعودة السياحة الشتوية بمعدلات مرتفعة؛ على النحو الذي دفع التنظيمات الإرهابية والدول الداعمة لها إلى التخطيط لعمليتي الأتوبيس السياحي وكنيسة مدينة نصر. هل