المهاجرون أم الفشل.. إفريقيا تضع إسرائيل بمأزق سياسي

ترغب إسرائيل في تعديل بعض سياساتها تجاه القارة الإفريقية، بما يسمح لها بمنع تدفق المهاجرين إليها بشكل متواصل، وهو الأمر الذي قد يهدد سياساتها العامة في القارة السمراء.
تحرير:محمود نبيل ١٠ يناير ٢٠١٩ - ٠١:٠٤ م
على مدى السنوات العشرين الماضية، حاولت إسرائيل تأسيس قاعدة سياسية لها في الدول الإفريقية، وهو الأمر الذي نجحت فيه بشكل فعلي خلال السنوات الأخيرة، خاصة في ظل ارتباط العديد من هذه البلدان بمشروعات وصلات اقتصادية عميقة مع تل أبيب. ولعل هذا النجاح السياسي لإسرائيل في إفريقيا كان له ضريبة موجعة تمثلت في استقبالها الدائم للوافدين والمهاجرين من تلك البلدان، وهو الأمر الذي بات يمثل أعباء كبيرة على إسرائيل، خاصة مع تركز أكثر من 80% من المهاجرين الأفارقة في مدن قليلة.
وحسب صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية، فإن العديد من المشروعات السياسية كانت مدخلًا رئيسيًا لاعتماد سياسة بلادها في إفريقيا، واستغلال فوائد وجود علاقات وصلات وثيقة مع بلدان القارة. غزوة دبلوماسية.. فلسطين تطوف إفريقيا لفضح جرائم إسرائيل وعلى الرغم من الترحيب الكبير للشعوب الإفريقية بالمستثمرين الأجانب، سواء