زوجة في قضية تبديد: مشغلني خدامة عند أهله

سافر زوجها إلى الخارج بعد ثلاثة أشهر زواجا وتحولت إلى خادمة فى منزل أسرته.. تحصلوا على مصوغاتها وحرموها من استخدام جهازها.. زوجها عقد قرانه على أخرى وحرمها من المنقولات
تحرير:سماح عوض الله ١١ يناير ٢٠١٩ - ١١:٠٠ ص
أرشيفية
أرشيفية
أقامت زوجة دعوى تبديد منقولات الزوجية ضد زوجها الذى يعمل بالخارج فى إحدى الدول العربية، مطالبة فيها بتسليمها منقولاتها سليمة أو قيمتها نقدا، وإلا توقيع الجزاء القانوني عليه بالحبس حال عودته من الخارج، وتزامن ذلك مع إقامتها عدة دعاوى على رأسها الطلاق، ودعاوى نفقة لها ولابنها، إذ تركها زوجها فى منزل عائلة تقيم فيه أسرته وهي حامل فى الشهر الثاني، إلا أن خلافات أسرية نشبت بينها وبين والديه جعلتهم يسيئون معاملتها، بما اضطرها إلى العودة لمنزل أبيها ومقاضاة زوجها للمطالبة بحقوقها.
وتشرح صاحبة الدعوى، أنها ما كانت لتنكل بزوجها والد ابنها وتقوده إلى الحبس، بينما هو مغترب يسعى على أكل عيشه، بينما كان ظلمه لها ووقوفه فى صف أسرته ضدها رغم ما أخبرته أنها تحملته بمثابة صدمة، جعلتها تقرر اللجوء إلى القضاء للتحصل على مستحقاتها، وقالت: "لم أطلب منه معروفا أو إحسانا وإنما طالبت فقط بحقوقي