أشرف مرعي: عقوبات رادعة لمستغلي ذوي الإعاقة

المستقبل سيثبت أن المجتمع خسر بتجاهل ذوي الإعاقة.. الإعاقة جزء من مظهرنا لن نخفيها من أحد مثل لون البشرة.. ما يهمنا هو الحصول على حقوقنا بغض النظر عن المسميات
تحرير:صلاح لبن ١٠ يناير ٢٠١٩ - ٠٥:٣٠ م
«كان اهتمام الدولة بذوي الإعاقة يتمثل في السيدة الأولى، لكن الآن نجد الرئيس هو من يتابع أحوالنا بنفسه، ذلك تحول غير مسبوق» بتلك العبارة وصف الدكتور أشرف مرعي، المشرف العام على المجلس القومي لشئون الإعاقة التغير في سياسة الدولة تجاه ذوي الإعاقة. مرعي قبل أن يكون مسؤولا عن شئون المعوقين بحكم منصبه، هو أستاذ تربية رياضية بجامعة حلوان، قدّم إسهامات على مدار 35 عامًا من العمل في خدمة هذا الملف، منها تعاونه مع ماجدة موسى، الملقبة بأم ذوي الإعاقة، والدكتور إسماعيل عثمان، بتأسيس الأوليمبياد الخاص، الذي مكّن هذه الفئة من المشاركة في البطولات الدولية.
لم يقف الرجل أمام الإعاقة التي لازمته، فهي لم تمنعه من النجاح، فكان رئيسًا للجنة البارالمبية المصرية، وعضوًا باللجنة العلمية باللجنة البارالمبية الدولية وممثلا للائتلاف الإفريقى للإعاقة، كما أنه لا يفضّل تجميل العبارات في وصف ذوي الإعاقة. يقول في ذلك: «آخر ما اتفقنا عليه في الاتفاقات الدولية