في هوليوود.. مينا مسعود «علاء الدين» ومالك الأفضل

فجأة فتحت هوليوود ذراعيها للمصريين، ليس «كومبارس» في الأفلام أو مجرد دور ثانوي، بل أبطال في أفلام تعد من أقوى أفلام شباك التذاكر الأمريكي حول العالم.
تحرير:حليمة الشرباصي ١٠ يناير ٢٠١٩ - ١٠:٠٠ م
لفترة طويلة عانى العرب من التهميش في هوليوود، إذ كانت الأدوار الوحيدة التي يتلقونها هي أدوار إرهابيين أو قتلة، لكن مؤخرًا تغير الحال كثيرًا، فبات هناك وجود قوي للمخرجين العرب، ومنهم هيفاء المنصور، ومؤخرًا وليس آخر شهدت الأعوام الأخيرة تواجدا واضحا لممثلين مصريين أو ذوي جذور عربية كأبطال لأعمال كبيرة وناجحة في هوليوود، ومنهم رامي مالك، الذي استطاع أن يحصل على جائزة الجولدن جلوب لأحسن ممثل في منافسة قوية جدًا، ويرشح لجائزة البافتا أيضًا، التي تعد الأوسكار البريطانية.
مينا مسعود ولد مينا مسعود في مصر، ثم انتقل إلى كندا في عمر الثلاثة أعوام، وهناك درس فن المسرح، وتخرج في جامعة رايسون؛ ليشارك في بعض المسلسلات التليفزيونية الصغيرة، مثل Open Heart وJared Malik، ومن ثم توالت الأدوار ليحظى بفرصة تقديم أدوار كبيرة في أعمال مثل Ordinary Days، وMasters in Crime، ثم يأتي