حكاية الفلاح الفصيح تحت القبة.. «40 سنة معارك»

أقدم برلماني: السادات كان صاحب حس جماهيري بخلاف مبارك.. وبديع طلب مني التحالف مع الإخوان.. والمُحقق في موقعة الجمل قال لي «أنا إخوان وهحبسك»
تحرير:محمد عبد الجليل وخالد وربي ١٢ يناير ٢٠١٩ - ٠٥:٤٠ م
النائب الأسبق محمد عودة أقدم برلماني
النائب الأسبق محمد عودة أقدم برلماني
النائب محمد عودة، النائب الأسبق عن دائرة شبرا الخيمة "ثان"، هو اٌقدم برلماني مصري بمجلس الشعب حتى عام 2010، وهو أحد مؤسسي الحزب الوطني، وعضو المكتب التنفيذي بالاتحاد الاشتراكي عن محافظة القليوبية قبل أن ينتقل إلى الحزب الوطني الذي أسسه الرئيس الأسبق محمد أنور السادات عام 1978 وكان أصغر عضو برلماني عندما رشح نفسه عام 1971 وكان يلقبه رئيس مجلس الشعب الأسبق الدكتور فتحي سرور بالفلاح الفصيح كما يطلق عليه أهالي دائرته "شيخ عرب القليوبية"، لديه الكثير من كواليس وأسرار النظام السابق، كما يشرح تفاصيل اتهامه في موقعة الجمل وتبرئته من التهم الموجهة إليه.
"التحرير" التقى "عودة" للتعرف على كواليس 40 عامًا من العمل البرلماني، وإلى نص الحوار:  كيف بدأت العمل السياسي منذ التحاقك بالاتحاد الاشتراكي؟ شجعني حب الأهالي بدائرة شبرا الخيمة على خدمتهم، فالتحقت بالاتحاد الاشتراكي عام 1968، حيث كنت عضوًا في المكتب التنفيذي عن محافظة القليوبية، ثم رشحت نفسي لمجلس