بلطجي الشرقية.. استدرج طفلا وأحرقه لسرقة التوك توك

تحرير:إسلام عبد الخالق ١١ يناير ٢٠١٩ - ٠١:١٠ م
لم يكن يدري الطفل «محمد»، ابن الـ13 ربيعًا أن كدَّه وعمله سائقًا على دراجة بخارية «توك توك» سيكون وبالًا عليه، وأن تحديه لبرودة الطقس سينتهي به بين حُطام تُحيطه النيران من كُل حدب، إذ أوقعه حظه العاثر فريسة لبلطجي شهير من قريته لم يراعِ أي حقوق للجيرة أو الطفولة، وأقدم على استدراج الصغير بحجة توصيله إلى إحدى القرى التابعة لدائرة مركز منيا القمح بمحافظة الشرقية، وفي الطريق بانت نوايا البلطجي وأقدم على إضرام النيران في الطفل قاصدًا التخلص منه وسرقة دراجته التي يعمل عليها.
البداية كانت بورود إخطار من مستشفى «منيا القمح» المركزي، يفيد باستقبال الطفل «محمد.م.م»، 13 عامًا، طالب بالصف الثاني الإعدادي، يعمل سائقًا على دراجة بخارية «توك توك»، ومُقيم بقرية «سنهوة»، التابعة لمركز منيا القمح، مصابًا بحروق متفرقة بأنحاء الجسد من الدرجتين