مصرع قائد استخبارات طالبان في غارة جوية بأفغانستان

تحرير:أ.ش.أ ١١ يناير ٢٠١٩ - ٠٢:٠٢ م
حركة طالبان
حركة طالبان
لقي قائد استخبارات حركة طالبان في محافظة (فارياب) شمال أفغانستان مصرعه، جراء غارة جوية نفذتها القوات الأفغانية على المنطقة، وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية غفور أحمد جاويد، وفقا لقناة (طلوع) الأفغانية، اليوم الجمعة، إن القائد قاري صبغة الله، كان مسئولًا عن شن هجمات على أفراد عسكريين ومدنيين بالمحافظة. فيما لم تعلق حركة طالبان حتى الآن، على هذا النبأ، وذكرت القناة أن هذا الحادث يأتي في أعقاب زيارة القائم بأعمال وزارة الدفاع الأفغانية أسد الله خالد، لمحافظة (فارياب) الأسبوع الماضي، حيث أكد أن جيش أفغانستان سيواصل عملياته بغرض قمع المسلحين.
وكان الجيش الأمريكي قد نشر تقريرا، في شهر ديسمبر الماضي، أفاد بأن أكثر من 1000 مسلح قتلوا في الغارات الجوية الأمريكية على مناطق مختلفة من أفغانستان خلال الشهرين الماضيين، مشيرا إلى أن قوات التحالف نفذت بالتعاون مع قوات الأمن والدفاع الأفغانية ما يقرب من 550 غارة جوية ضد مواقع لطالبان على مدى شهرين.