الشرطة السودانية تفرق متظاهري الغلاء بـ«قنابل الغاز»

تحرير:وكالات ١١ يناير ٢٠١٩ - ٠٣:٢٧ م
لا تزال احتجاجات ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة، تسيطر على عدد من المدن السوادنية، فضلًا عن المطالبة بتنحي الرئيس عمر البشير عن السلطة، إذ أفادت وكالة الأنباء الفرنسية، بأن الشرطة السودانية استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين خرجوا للاحتجاج عقب صلاة الجمعة في الخرطوم وأم درمان، جاء ذلك بعد أن دعت الجهات المنظمة للمظاهرات في وقت سابق اليوم، إلى تجمعات جديدة مناهضة للحكومة، التي تواجه بدورها منذ أسابيع حملة تظاهرات واحتجاجات في جميع أنحاء البلاد، بعد قرار رفع أسعار الخبز ثلاثة أضعاف، وفقا لروسيا اليوم.
وأكد مساعد الرئيس السوداني الدكتور فيصل حسن إبراهيم، أمس الخميس، حرص الحكومة على بذل المزيد من الجهود، لمعالجة الصعوبات الاقتصادية التي تواجه البلاد، وأن الحكومة بذلت جهودا وصفها بـ"المقدرة"، أسهمت في تحقيق الاستقرار وتوفير الوقود والسيولة النقدية ودقيق الخبز، مرجعا الظروف التي يمر بها السودان، إلى