المشاهير ومطاردات المصورين.. أديل لجأت للمحكمة

اهتمام وسائل الإعلام بالفنانين أحيانًا يضعهم في موقف سيئ لا يستطيعون فيه حماية خصوصيتهم أو خصوصية عائلاتهم، لحد أصبحت العلاقة بين المصورين والفنانين أشبه بالقط والفأر.
تحرير:حليمة الشرباصي ١١ يناير ٢٠١٩ - ٠٩:٠٠ م
عندما يتعلق الأمر بالأطفال، يكون الآباء على استعداد أن يقدموا أرواحهم في سبيل حمايتهم، والمشاهير ليسوا استثناءً، وإن اختلفت الصعوبات لكن يظل اختراق خصوصياتهم هو أكبر مشكلة يواجهونها، وحينها يهبون بكل قوة لحماية أولادهم من مطاردات مصوري المشاهير المعروفين باسم "باباراتزي"، إذ يقوم أغلبهم بملاحقة الفنانين وأبنائهم -رغم رفضهم التصوير- من أجل التقاط صورة حصرية دون اعتبار لصغر سن الأطفال أو خوفهم من مطاردة غرباء لهم في الشارع.. ويستعرض تقرير مجلة People الأمريكية أبرز المشاهير الذين وضعوا حماية أبنائهم أولوية.
1- جورج وأمل كلوني زواج جورج كلوني العازب الأشهر في أمريكا استدعى اهتمام المصورين ووسائل الإعلام بكل تأكيد، ثم جاء أطفاله من المحامية الحقوقية أمل علم الدين ليضاعف اهتمام الإعلام به إلى حد وصلت معه مطاردات "الباباراتزي" إلى حد جنوني، حيث تم التقاط صور لأبنائه حديثي الولادة من مجلة فرنسية دون إذنه، الأمر