الحوثي ينقلب على اتفاق السويد.. وروسيا تبحث احتواءها

تصعيد الحوثيين الأخير باستهداف قاعدة العند الجوية بمحافظة لحج (جنوب) باليمن، يعد تحديًا سافرًا للمجتمع الدولي، ومؤشرًا على رفضهم جهود السلام
تحرير:أمير الشعار ١٢ يناير ٢٠١٩ - ٠٩:٣٣ ص
يواصل مبعوث الأمم المتحدة الخاص باليمن مارتن جريفيث، جولة جديدة في المنطقة، على أمل الدفع نحو تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في محافظة الحديدة اليمنية، الذي توصل إليه طرفا النزاع اليمني، في مشاورات السويد، الشهر الماضي، إلا أن ميليشيا الحوثي قررت انتهاك القرار الأممي في مدينة الحديدة، وبدأت باستحداث نفق جديد بالمدينة، لاستخدامه في تهريب الأسلحة والذخيرة، لشن هجمات مباغتة ضد قوات الشرعية، بما يتعارض مع اتفاق السويد المتعلق بوقف إطلاق النار، وهو ما يقلل من فرص استعادة السلام مجددا.
مصادر محلية في مدينة الحديدة، أكدت أن ميليشيات الحوثي الانقلابية تقوم بأعمال حفريات واسعة، مستحدثة شبكة من الأنفاق، وفق صحيفة الوطن السعودية.  وأوضحت المصادر أن ميليشيات الحوثي قامت باستحداث نفق جديد بالحديدة، لاستخدامه في تهريب الأسلحة والذخيرة، لشن هجمات مباغتة ضد قوات الشرعية، بما يتعارض مع