قبل 3 أيام من الحسم.. داعمو «البريكست» ينقلبون عليه

سادت حالة من عدم اليقين السياسي بين الأطراف السياسية المختلفة في بريطانيا بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي، وذلك قبل أيام قليلة من الاستفتاء الحاسم في مجلس العموم
تحرير:محمود نبيل ١٢ يناير ٢٠١٩ - ٠٩:٤٨ ص
اقترب فصل الحسم في ملف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، والذي بدأ بشكل رسمي في 2016 بعد أن وافق الشعب على الانفصال عن منطقة اليورو، والبدء في مفاوضات استمرت 3 سنوات من أجل التوصل إلى اتفاق بشأن الخروج فعليا من الكتلة. وعلى الرغم من نجاح رئيسة الحكومة تيريزا ماي في التوصل إلى اتفاق مع بروكسل، فإن تلك الصيغة بدت غير مُقنعة للعديد من الأوساط السياسية، بما في ذلك الفئات التي كانت من أشد المؤيدين لتفعيل قرار الخروج من اليورو في أسرع وقت ممكن، وهو ما يشير إلى حالة من عدم اليقين لدى كل الأطراف السياسية.
وربما لم يعد غريبًا أن بعض الأطراف المؤيدة للخروج باتت الآن منضمة للمعسكر الآخر، إلا أن تحول بعض الأسماء المعروفة لتبني وجهة نظر مختلفة قد يكلف الطرف المتضرر الكثير، خاصة أنه يأتي قبل 3 أيام فقط من التصويت النهائي لمجلس العموم على صيغة الاتفاق التي تم التوصل إليها بين لندن وبروكسل، حسب صحيفة الجارديان