نيكي هايلي وابنة ترامب مرشحتان لرئاسة البنك الدولي

أفادت تقارير إعلامية بأن اسمي نيكي هايلي وإيفانكا ترامب مطروحان بين المرشحين لخلافة جيم يونج كيم في رئاسة البنك الدولي بعدما تقدم الأخير باستقالته بشكل مفاجئ
تحرير:وكالات ١٢ يناير ٢٠١٩ - ١٢:٢٧ م
إيفانكا ترامب
إيفانكا ترامب
ذكرت صحيفة «فايننشال تايمز»، الجمعة، أن اسمي السفيرة السابقة للولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هايلي، وابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومستشارته إيفانكا، مطروحان بين المرشحين لتولي منصب رئيس البنك الدولي خلفا لجيم يونج كيم المستقيل. وإضافة إلى إيفانكا ترامب ونيكي هايلي التي استقالت من منصب سفيرة واشنطن في مجلس الأمن الدولي الشهر الماضي، يتم تداول، أيضا، أسماء أخرى من بينها مساعد وزير الخزانة للشؤون الدولية ديفيد مالباس، ومارك جرين، رئيس الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وفقا للصحيفة.
وكانت إيفانكا ترامب في 2017 القوة المحركة وراء إنشاء صندوق للبنك الدولي بقيمة مليار دولار، مدعوم من السعودية، لدعم مشاريع نسائية. وقالت وزارة الخزانة الأمريكية لوكالة «فرانس برس»، الجمعة، إنها لا تعلق على مرشحين محتملين، وصرح متحدث بأن الوزارة تلقت «عددا كبيرا من الترشيحات». وأضاف: