صواريخ إيران.. ورقة ضغط على أوروبا للوفاء بتعهداتها

بعد إعلان روحاني عن قرب إطلاق صواريخ جديدة، دعت فرنسا إيران إلى الوقف الفوري لكل الأنشطة المرتبطة بالصواريخ الباليستية، التي يمكن أن تحمل أسلحة نووية
تحرير:وفاء بسيوني ١٢ يناير ٢٠١٩ - ٠١:١٨ م
بعد أيام قليلة من التحذير الأمريكي لإيران من المضي قدما في إطلاق صواريخ فضائية، جاء رد طهران على هذا التحذير، بإعلان الرئيس الإيراني حسن روحاني إطلاق صواريخ تحمل أقمارا صناعية في غضون الأسابيع المقبلة. ويبدو أن الرئيس الإيراني يرغب في الاستمرار في المكابرة رغم إقرار المرشد الإيراني علي خامنئي بقسوة العقوبات الأمريكية على بلاده، وتأكيده أن العقوبات تشكل ضغطا غير مسبوق على الإيرانيين، كما أنه لم يبد أي اهتمام بالتحذير الأمريكي في حال قيامه بإطلاق صواريخ.
تحذير ووعيد فقد سبق إعلان روحاني تحذير أطلقته واشنطن على لسان وزير خارجيتها مايك بومبيو، من الإقدام على إطلاق صواريخ فضائية، وطلبت منها وقف جميع الأنشطة المتعلقة بالصواريخ الباليستية إذا أرادت تجنب مزيد من العزلة. بومبيو قال في بيان له: "لن تقف الولايات المتحدة موقف المتفرج وتشاهد السياسات المدمرة