قتلت طفلها.. إيداع أم مصحة للأمراض العقلية بالشرقية

تحرير:إسلام عبد الخالق ١٢ يناير ٢٠١٩ - ٠٢:١٧ م
أصدرت محكمة جُنح مستأنف منيا القمح، بمحافظة الشرقية، برئاسة المستشار محمد أنيس، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين محمد عابد الإحراجي، ومصطفى محمد، اليوم السبت، قرارًا بإيداع ربة منزل بمصحة للأمراض العقلية، لمدة 45 يومًا تحت الملاحظة؛ على خلفية اتهامها بالتورط في مقتل طفلها الصغير ذي السبعة أعوام، بعدما تعدت عليه بالضرب المُبرح بقصد تأديبه إلا أن وصلة التأديب امتدت إلى ما لا يُحمد عُقباه، حيث تسببت في صدمة لرأس الصغير في حائط منزلهم بإحدى القرى التابعة لدائرة المركز، مما أسفر عن وفاته في الحال.
البداية كانت بتلقي اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من مستشفى «منيا القمح» المركزي، يفيد وصول «أ.م.ال» 7 أعوام، تلميذ بالصف الثاني الابتدائي، مُقيم بإحدى القرى التابعة لدائرة مركز منيا القمح، جثة هامدة. وتوصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة أم الصغير، وأن القتل