لغز انتحار «عروس بولاق» بعد شهر العسل

تحرير:محمد الشاملي ١٢ يناير ٢٠١٩ - ٠٢:٥٧ م
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
4 أسابيع فقط مرَّت على حفل زفاف "علا" لكن تفاقم الخلافات بينها وبين زوجها دفع الأمور إلى تلك النقطة السوداء، لتقرر العودة إلى المنزل الذي نشأت فيه، لكن هذه المرة ستكون محملة بأعباء وهموم دفعتها لإنهاء حياتها قفزا من شرفة بالطابق الخامس، لتسقط جثة هامدة غارقة في دمائها وسط حزن خيَّم على المنطقة التي اتشحت بالسواد. صباح أمس الجمعة، كانت الأمور تسير على ما يرام داخل أروقة قسم شرطة بولاق الدكرور بقطاع غرب الجيزة، يتفقد العقيد شامل عزيز مأمور القسم الخدمات.
وتوجه المأمور إلى مكتبه في الطابق العلوي لمراجعة دفتر المحاضر خلال نوبتجية الليل، لكن تلقى إشارة من إدارة شرطة النجدة بالعثور على جثة سيدة أسفل عقار بدائرة القسم. وكشفت معاينة العقيد محمد الشاذلي، مفتش المباحث، أن الجثة لربة منزل في العقد الرابع من العمر، بها آثار كسور متفرقة بالجسم، ترتدي ملابسها