شاكوش وسهرة حرام وقاصر.. مشاهد بجريمة «أردني أكتوبر»

خفير خصوصي اقترض مبلغ 6 آلاف جنيه من تاجر خضراوات وفاكهة منذ 6 أشهر ورفض سدادها لنجله.. الخفير أعد سهرة حمراء للشاب الأردني بمنزله وقدم له ابنته القاصر وهشم رأسه
تحرير:محمد الشاملي ١٣ يناير ٢٠١٩ - ١١:٠٠ ص
أرشيفية
أرشيفية
لم يدر "فخري" الشاب الأردني الذي حضر للقاهرة لإنهاء إجراءات شحنة فواكه أنها ستكون النهاية، وأن الفصل الأخير من حياته سيكتبه خفير خصوصي سبق أن أقرضه والده مبلغ 6 آلاف جنيه لمساعدته في فتح "فترينة" لبيع السجائر تعينه على توفير احتياجات أسرته، لكن المشهد الختامي لحياته جاء بطريقة تدمي القلوب.. منذ 11 يوما، وصل صاحب الـ29 سنة مطار القاهرة في رحلة عمل بمحافظة البحيرة، لإنهاء إجراءات تصدير شحنة من الفواكه إلى الأردن والمملكة العربية السعودية، وكان في انتظاره "هاني"، الذي تربطه علاقة عمل بوالده، إذ اعتاد اصطحابه بسيارة سوزوكي فان خلال إقامته.
"والدي عاوز الـ6 آلاف جنيه اللي أخدتهم من 6 شهور علشان تفتح فترينة سجائر" فوجئ "هاني" بحديث الشاب الأردني مطالبا إياه بالتقاط أنفاسه من عناء السفر، إذ لم يمض إلا ساعات على وصوله، ومع إصرار الشاب على تسلم المبلغ جاء الرد صادما: "مافيش فلوس معايا.. لما ربنا يفرجها". اتخذ الشاب الأردني فندقا في الحي الأول