رحلة إيسكو وكوتينيو من التألق إلى دكة قطبي إسبانيا

لم يكن أشد المتشائمين يعتقد ولو للحظة أن يشهد الموسم الجاري في الدوري الإسباني جلوس كل من إيسكو وفيليب كوتينيو على مقاعد البدلاء بدلًا من التألق
تحرير:خالد الفوي ١٢ يناير ٢٠١٩ - ٠٧:٣٩ م
خرج كل من إيسكو وفيليب كوتينيو من حسابات كل من ريال مدريد وبرشلونة بشكل مفاجيء هذا الموسم، فبعد أن عقدت جماهير برشلونة أمال عريضة على النجم البرازيلي كي يكون خليفة أندريس إنيستا، وكذلك الحال مع جماهير ريال مدريد التي وضعت أمال كبيرة على موهبة إيسكو، خيب الثنائي من أمال الجماهير، وعلى الرغم من إختلاف حالة كل منهما في بعض الملامح، إلا أن الأسباب وراء تراجعهما هذا الموسم متشابهة إلى حد كبير وذلك حسبما استعرضت صحيفة "ماركا" الإسبانية في السطور التالية كالآتي:
مقاعد البدلاء من أبرز السمات المشتركة بين الثنائي هو خروجهما من التشكيل الأساسي لفرقهما وجلوسهما على مقاعد البدلاء، وبشكل طبيعي، بإمكان كل من إيسكو وكوتينيو اللعب بشكل أساسي في أي فريق في العالم، إلا أنهما يجدان أنفسهما في الوقت الحالي أسيرين لمقاعد البدلاء في ملعبي سانتياجو بيرنابيو وكامب نو، والأسوأ