الاقتصادات الناشئة تهدد هيمنة أمريكا الاقتصادية

صراع تجاري ومنافسة حامية تدور بين الولايات المتحدة والصين حول تصدر قائمة أكبر اقتصادات العالم.. ويبدو أن أمريكا في انتظار منافس جديد من الاقتصادات الناشئة
تحرير:أحمد سليمان ١٣ يناير ٢٠١٩ - ٠٢:٠٠ م
في وقت سابق من عام 2014، أصبحت الصين الاقتصاد الأكبر في العالم وفقا لمؤشر تعادل القوة الشرائية التي تستخدم لقياس توازن سعر الصرف بين عملتين وتحقيق المساواة بينهما، إلا أنه وفقا للناتج المحلي الإجمالي تعد الولايات المتحدة في الوقت الحالي الاقتصاد الأكبر حول العالم. ووفقا لتقرير حديث صدر عن بنك ستاندرد تشارترد في لندن هذا الأسبوع، من المتوقع أن تهبط الولايات المتحدة إلى المركز الثالث خلف الصين والهند في ترتيب الاقتصادات الأقوى حول العالم بحلول عام 2030.
ونقلت صحيفة "يو إس إيه توداي" عن التقرير الذي يقيس الناتج المحلي الإجمالي بعد تعديله لخفض أسعار المستهلك وانخفاض مستوى المعيشة في الأسواق الناشئة مثل الصين، توقعه أن إندونيسيا سترتفع إلى المركز الرابع. وتدوي أصداء إعادة تشكيل القوى الاقتصادية الكبرى حول العالم داخل الولايات المتحدة بسبب الحرب التجارية