بوابات الجن.. جرائم بيزنس الدم والتنقيب عن الآثار

عاطل يقدم شقيقته قربانا للجن السفلي.. وآخر يقتل ابنته.. وقتل 10 أشخاص في المنيا من 3 أسر.. خبير قانوني: لا يوجد عقوبة إذا تم التنقيب في مناطق غير أثرية
تحرير:محمد رشدي ١٤ يناير ٢٠١٩ - ٠٢:٣٠ م
هوس المصريين بالتنقيب عن الآثار فاق الحدود، طبقا لأرقام الضبطيات الأمنية والوقائع، ما يسلط الضوء على الظاهرة ويدق ناقوس الخطر في نفس الوقت؛ إذ ارتبطت عمليات البحث عن الثراء السريع بجرائم أخرى شنيعة مثل: القتل وتقديم أجساد المجني عليهم قربانا لفتح بوابات المقابر الفرعونية، فضلا عن التعدي على المناطق الأثرية ونهب الآثار. وللتدليل على ذلك، ضبطت الأجهزة الأمنية نحو 3231 واقعة في مجال الحفر والتنقيب عن الآثار، والتعدي على أرض تتبع الآثار، وحيازة قطع أثرية، خلال أسبوع واحد أي بمعدل 460 واقعة في اليوم.. "التحرير" استقصت الوقائع لكشف جرائم التنقيب.
في محافظة القليوبية، قام عاطل بتمزيق جسد شقيقته، وتقديم جسدها كقربان للجن للسماح له باستخراج الآثار أسفل منزله. وقام الجاني بدعوة شقيقته إلى المنزل لتناول الغداء، ثم قتلها ومزق جثتها إلى أشلاء، بعثرها حول المنزل كقربان، بعد أن أوهمه أحد الدجالين، بوجود كنز مدفون تحت منزله، لا يمكنه الحصول عليها، حتى