رسالة بدرية لابنها: سامحني أكلتك زبالة وسلمتك للموت

الأم عملت في جمع القمامة لكسب قوتها واعتادت تناول الطعام من بقايا الأكل.. الطفل أصيب بالتسمم عقب أكله من الزبالة.. النيابة أخلت سبيلها بعد ثبوت عدم التعمد
تحرير:نصر الدين عبد المنعم ١٣ يناير ٢٠١٩ - ١٢:٣٠ م
أرشيفية
أرشيفية
«فقر وتسول وجوع»، ذاك ما دفع بدرية لتقضي وقتها بين صناديق القمامة تتلمس بقايا طعام برائحة الذل والإهانة والاشمئزاز، لتطعم طفلها الذي شاءت الأقدار أن تعتاد معدته على أكل القاذورات، ربما كان أمام الأم بدرية ذات الـ30 عاما طرق أخرى ملتوية للحصول على المال أو إطعام ابنها أفضل الأطعمة لكن عصمتها العفة من أن تعرض نفسها على الرجال، أو أن تعمل في أحد الملاهي الليلية، أو حتى خادمة يتحسس رب الأسرة جسدها ويتمعنه بعينيه ذهابا وإيابا، لكن كان البديل موجعا ودفعت ضريبة التجاهل غاليا بموت ابنها متأثرا بطعام مسموم وفاسد ألتقطته له أمه من صندوق زبالة بالمطرية.
لم تبك بدرية ولم تلمع عيونها حزنا على فراق طفلها "أحمد" عام ونصف، وفلذة كبدها فموته ذاك أفضل له من حياة قبيحة لا تعطيه سوى المرض والبرد والجوع وستورثه الشقاء والعناء ما بقي حيًّا. بجوار سيارة مركونة أمام مستشفى المطرية العام وضعت الأم جثمان طفلها ولفت جسده ببطانية صغيرة، قبل أن تلقي عليه نظرة الوداع