برلماني: واجهنا أزمات الأسر المصرية بالأحوال الشخصية

تحرير:أحمد جاد ١٣ يناير ٢٠١٩ - ١٢:١٨ م
أعرب الدكتور محمد فؤاد عضو مجلس النواب، ومقدم مشروع قانون الأحوال الشخصية، عن كامل احترامه إلى هيئة مكتب وأعضاء لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية، لإنتوائها البدء في مشوار مناقشة قوانين الأحوال الشخصية نظرًا لما ينطوي عليه هذا القانون من أهمية بالغة، مؤكدًا: «رأينا خطأ يحتمل الصواب ،ولا أحد يمتلك الحقيقة المطلقة»، قائلًا إن الجميع يتفق أن هناك أزمة حقيقية يعانيها المجتمع المصري وآلاف الأسر بسبب قوانين الأحوال الشخصية الحالية التي أصبحت بمثابة عامل أساسي في تدمير الأسرة المصرية.
وأضاف فؤاد، أن أكثر المتضررين من نتائج تطبيق تلك القوانين هم أطفال مصر، فكان لزاما علينا أن نواجه أزماتنا كما واجهت القيادة السياسية أزمات مصر طيلة الفترة الماضية حتي استقر الوطن. وأكد عضو مجلس النواب، أنه بعد استقبال عدد كبير من متضرري قضايا الأسرة، وتم تشكيل لجنة مختصة للاستماع لهم وإجراء ما يقرب