الصين تهدم أحلام أمريكا الاقتصادية في دخول إفريقيا

تقف العديد من المعوقات بشكل رئيسي في طريق الشركات الأمريكية للفوز بمشروعات ضخمة في القارة الإفريقية، أبرزها الدعم المالي والإداري الذي تمنحه الصين لشركاتها
تحرير:محمود نبيل ١٣ يناير ٢٠١٩ - ٠٢:٤٥ م
تعي الولايات المتحدة الأمريكية جيدًا أهمية التوسعات الاقتصادية والسياسية التي تحتاجها القارة الإفريقية بشدة خلال السنوات المقبلة، إلا أن جزءا كبيرا من محاولات الشركات الأمريكية لإيجاد موطئ قدم لها في القارة السمراء اصطدمت بالعديد من الصعوبات. المنافسة مع عمالقة الصين تعد هي أكبر حائط في سبيل وصول الشركات الأمريكية بقوة إلى القارة الإفريقية، لا سيما في ظل اعتماد العديد منها على الشركات التي تدعمها الحكومة في بكين، وهو الأمر الذي يمثل أزمة كبيرة للولايات المتحدة في تطبيق استراتيجيتها الجديدة.
وخلال تقرير موسع، أشارت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إلى العديد من المعوقات التي تحول دون توسع الشركات التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها في الأسواق الإفريقية، وذلك رغم تعطش تلك البلدان لمشروعات البنية التحتية الحيوية. بسبب المزارعين البيض.. ترامب يكتب «إفريقيا» في تغريدة للمرة الأولى البيروقراطية