الخلافات اللبنانية.. هل تلغي القمة الاقتصادية؟

جامعة الدول العربية أكدت أن القمة الاقتصادية المقرر انعقادها في لبنان ستعقد في موعدها، معتبرة أن الخلافات اللبنانية بشأنها داخلية ولا تعنيها.
تحرير:وفاء بسيوني ١٣ يناير ٢٠١٩ - ٠٣:٣٢ م
أيام قليلة تفصلنا عن موعد انعقاد القمة العربية الاقتصادية الاجتماعية التي من المقرر أن تحتضنها لبنان على مدار يومي "19 - 20" يناير الجاري، وسط مصير مجهول ينتظر تلك القمة من حيث الانعقاد أو النتائج. الكثير من العقبات والتحديات تواجه انعقاد تلك القمة نظرا للخلافات التي تشهدها الساحة اللبنانية، في مقدمتها الاعتراض على دعوة ليبيا إلى القمة، على خلفية قضية اختفاء الإمام موسى الصدر، كما أن هناك حالة من الجدل بين الرفض والقبول لعقد أي قمة عربية في لبنان دون دعوة سوريا إليها ومشاركتها فيها.
هناك أيضا العديد من علامات الاستفهام طرحت حول طريقة مشاركة لبنان في هذه القمة ونوعية حضوره أكان بحكومة أو بلا حكومة، مع أن الأجواء تؤشر إلى أن الحكومة بعيدة المنال حتى الآن، حتى ما قبل تلك القمة. بين التأجيل والانعقاد وشهد لبنان تباينات كثيرة رافقت شروعه في التحضير لاستقبال القمة الاقتصادية، فالرئيس