نبوءة ألمانيا تصدق.. ترامب يُدير ظهره فعليًا لأوروبا

بدا من الواضح أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد اتخذ قرارا بأن يدير ظهره لحلفائه في قارة أوروبا خلال الفترة المقبلة، وهو الأمر الذي حذرت منه ألمانيا حديثًا.
تحرير:محمود نبيل ١٤ يناير ٢٠١٩ - ٠٩:٥٨ ص
اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن يكسر القوالب التاريخية للسياسة التي تتبعها الولايات المتحدة من سنوات طويلة، وهو الأمر الذي لُمِست آثاره من خلال التركيز على إعادة ضبط ميزانية منظمة حلف شمال الأطلسي العسكرية، وإقامة علاقات وطيدة مع موسكو. التحالفات الاستراتيجية لم تسلم أيضًا من توجهات ترامب غير التقليدية، وهو ما ظهر في نمط تعامله مع أوروبا خلال الفترة الماضية، بدءا من تحميلها مزيد من الأعباء المادية في حلف الناتو، وصولًا إلى الاصطدام بسياساتها تجاه إيران والانسحاب العسكري لأمريكا من سوريا.
وخلال الفترة الماضية حاولت الولايات المتحدة العمل على توضيح الخطوط السياسية الخاصة بها لأوروبا، إلا أن الحليفين الاستراتيجيين لم يصلا لمرحلة التناغم في العديد من الملفات خلال الفترة الماضية، وهو الأمر الذي دفع ترامب لاتخاذ قرار بأن يدير ظهره للاتحاد الأوروبي، وفقًا لما جاء في هيئة الإذاعة البريطانية