«هنقطعها ونبيع أعضائها».. كشف لغز اختفاء طالبة أسيوط

تحرير:يونس محمد ١٤ يناير ٢٠١٩ - ١١:٠٣ ص
ساعات عمل متواصلة لرجال الأمن العام بالاشتراك مع أمن أسيوط، توجت بالكشف عن لغز اختفاء طالبة بالثانوي العام من منزل أسرتها، وتلقي والدها رسائل على هاتفه لطلب فدية مالية مقابل إطلاق سراحها، إذ تبين هروبها برغبتها واللحاق بشاب تربطها به علاقة. تلقى مركز شرطة ديروط بأسيوط بلاغا من "مزارع" بغياب ابنته، 17 سنة، طالبة بالصف الثالث الثانوى، عقب خروجها لتلقى درس، وتلقيه رسالتين من هاتفها المحمول الأولى باختطاف ابنته، والمطالبة بمبلغ مالى، وتهديده ببيع أعضائها البشرية فى حال عدم إلتزامه بدفع المبلغ، وتلقيه رسالة أخرى مفادها وفاتها.
تم تشكيل فريق بحث جنائى من قطاع الأمن العام، توصلت جهوده إلى عدم توجه المتغيبة لتلقى الدرس، وسيرها بالشارع محل إقامتها بمفردها فى اتجاه موقف سيارات الأجرة، كما تبين ارتباطها بعامل بمكتبة، وبسؤاله قرر اتصال المتغيبة به، وإخباره باعتزامها ترك المنزل برغبتها وذلك خشية قيام أهليتها بتزويجها من شخص آخر. القبض