عسكر لـ«التحرير»: «الحديدة» سر الحرب في اليمن

وزير حقوق الإنسان اليمني: الحوثيون ميليشيات لا تستطيع العيش خارج إطار السلاح ويسيطرون على 20% من اليمن.. جندوا 20 ألف طفل وزرعوا ما يزيد على 200 ألف لغم أرضي
تحرير:صابر العربي ١٥ يناير ٢٠١٩ - ٠٣:٠٥ م
الدمار في اليمن جراء الحرب - أرشيفية
الدمار في اليمن جراء الحرب - أرشيفية
5 سنوات عمر الحرب المحتدمة والتي تحصد أرواح أبناء اليمن، والهدف منها عودة الشرعية للرئيس اليمني عبد ربه منصور، على جميع أنحاء اليمن مدعوما من التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، ليواجهوا حائط صد لتحقيق الشرعية في المقابل من قبل ميليشيات جماعة الحوثي، وبين هذا وذاك، يُطحن المواطن اليمني، إما مصابا وإما يعاني من المجاعة الطاحنة والتي تلتهم بطون قرابة الـ8 ملايين يمني، ولكن ما الحل، ومتى يعود اليمن سعيدًا؟ "التحرير" التقت، الدكتور محمد عسكر، وزير حقوق الإنسان اليمني، للحديث عن الوضع المأساوي في اليمن حاليا، ومتى تنتهي الحرب الدائرة؟
  في البداية.. بعد اتفاقية استوكهولم هل تسلمت الحكومة ميناء الحديدة؟ وُقع اتفاق تسليم جماعة الحوثي ميناء الحديدة للحكومة الشرعية الشهر الماضي، لتعود المدينة إلى السلطات الشرعية وهذا يعتبر إنجازا، وستبقى الحديدة ممرا آمنا للمساعدات الإنسانية، وحتى الآن لم تر الحكومة اليمنية أى تطبيق على أرض الواقع