«بوسيدون».. إله البحار الروسي يهدد بإغراق أمريكا

من المقرر أن تنشر البحرية الروسية ما يصل إلى 32 من غواصاتها غير المأهولة "بوسيدون" عبر أربع غواصات، الأمر الذي يعد تطورا هائلا في سلاح الغواصات الروسي
تحرير:أحمد سليمان ١٦ يناير ٢٠١٩ - ٠٣:٣٠ م
في الأول من مارس العام الماضي، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في خطاب "حالة الأمة" عن مجموعة من الأسلحة المتنوعة التي قد تمثل طفرة نوعية في تسليح القوات المسلحة الروسية، أهم هذه الأسلحة كانت الغواصة غير المأهولة "بوسيدون" النووية الحرارية، وفي وقت سابق من الأسبوع الجاري، نقلت وكالة "تاس" الروسية، عن مصدر عسكري بارز قوله إنه "من المتوقع أن تدخل غواصتان قادرتان على حمل الغواصة بوسيدون الخدمة مع الأسطول الشمالي وستنضم اثنتان أخريان إلى أسطول المحيط الهادئ".
وأشارت مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية، إلى أن كل غواصة كبيرة ستحمل ثماني غواصات غير مأهولة كحد أقصى، لذلك قد يصل العدد الإجمالي لغواصات "بوسيدون" في الخدمة إلى 32 مركبة. وتعد بوسيدون غواصة غير مأهولة، مسلحة بحمولة 2 ميجا طن من الطاقة النووية أو التقليدية التي يمكن تفجيرها تحت عمق يصل إلى "آلاف الأقدام"