قصة حب.. إيقاع الموسيقى يقتفي المعنى إلى ما تبقى من حياة

كاتبة، ناقدة وباحثة سينمائية . شاركت في تأسيس صحيفة الأسبوع المصرية وكتبت في مجالات عدة بها وشغلت منصب رئيس قسم الفن ونائب رئيس التحرير.
١٦ يناير ٢٠١٩ - ٠١:٠٢ م
Where do I begin?To tell the story of how great a love can be … صوت المغني الشهير آندي ويليامز يصدح بأغنية الفيلم الرومانسي الشهير "قصة حب" (1970) سيناريو إريك سيجال وإخراج آرثر هيلر، ليذكرنا بالفيلم الأكثر شهرة وعلامة للرومانسية في تاريخ السينما العالمية، ومن هذا المعنى صاحبته واحدة من أشهر مقطوعات الموسيقى التصويرية، ألفها الموسيقار الفرنسي "فرنسيس لاي" صاحب موسيقى أفلام "رجل وامرأة" (1966) إخراج كلود لولوش، بيليتيس (1976)، إخراج ديفيد هاملتون، بينما ظلت مقطوعته في فيلم "قصة حب" التي نال عنها أوسكار أفضل موسيقى تصويرية وجائزة جولدن جلوب، وترشحت للعديد من الجوائز العالمية المرموقة، رمزا لرومانسية الفيلم وللرومانسية عموما، حيث تم الاستدلال بها على المعنى الرومانسي في أعمال أخرى لاحقة في السينما والدراما التليفزيونية.
آندي ويليامز نفسه قدم أيضا أغنيته الشهيرة "Speak Softly Love" أو "تحدثي برقة يا حبيبتي" في فيلم "العرّاب" السلسلة التي بدأت في العام 1972 من إخراج فرانسيس فورد كوبولا الذي شارك في كتابة السيناريو مع ماريو بوزو عن الرواية التي تحمل نفس الاسم لسنة 1969، فارق كبير بين الأغنيتين في الفيلمين؛ لكنهما جاءا