المادة «6» هل تهدد ترشح رشوان في انتخابات الصحفيين؟

منافسة شرسة على مقعد النقيب في انتخابات الصحفيين.. مصادر: المادة 6 قد تقف مانعا أمام ترشح رئيس الهيئة العامة للاستعلامات.. وأنصار رشوان: لا توجد موانع قانونية تهدد ترشحه
تحرير:أحمد سعيد حسانين ١٦ يناير ٢٠١٩ - ٠٤:٠٦ م
اشتعلت الأجواء مبكرا داخل أروقة نقابة الصحفيين، قبيل إجراء الانتخابات على مقعد النقيب والـ6 أعضاء المنتهية مدتهم، والمزمع إقامتها في مارس المقبل. وبدا من الواضح لدى الجماعة الصحفية أن تشهد الانتخابات تلك المرة معركة طاحنة أشبه بـ"تكسير عظام"، لا سيما بين المرشحين على مقعد النقيب، والتي اعتبرها البعض ستكون المعركة الأشرس في تاريخ النقابة، خاصة بعد إعلان ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات لعدد من المقربين منه رغبته في الترشح على مقعد النقيب خلال الانتخابات المقبلة، ومن المقرر أن يحسم موقفه في غضون أيام قليلة.
وهو ما سيجعل هناك منافسة شرسة مع نقيب الصحفيين الحالي ورئيس مجلس إدارة الأهرام عبد المحسن سلامة، الذي أعلن أيضا لعدد من المقربين منه أنه يعتزم خوض المعركة الانتخابية أيضا على نفس المقعد، وكذلك الكاتب الصحفي رفعت رشاد عضو مجلس النقابة السابق وعضو مجلس إدارة أخبار اليوم الذي يعتزم خوض المعركة الانتخابية