بعد مقتل الكبير.. نهاية درامية لعصابة لوكشة

معلومة لمكان وجود أشقاء قائد العصابة وراء مأمورية الفجر وسقطوا بترسانة أسلحة ثقيلة من بينها (آر بي جي).. وقوات العمليات الخاصة فى المقدمة ومطاردة فى الصحراء حسمت الموقف
تحرير:يونس محمد ١٦ يناير ٢٠١٩ - ٠٨:٠٦ م
"المواقع الإخبارية تكتب والبرامج التليفزيونية تتحدث والسوشيال ميديا يتداول"، حول سؤال واحد: متى تنهي وزارة الداخلية أسطورة منطقة السحر والجمال فى بيع المخدرات، وتردد آلاف المدمنين من جميع أنحاء الجمهورية على المنطقة لشراء جرعاتهم، بعدما تحوّلت المنطقة إلى خلية نحل مليئة بكبار تجار المخدرات والمسجلين خطر، لكن قرر اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، كتابة النهاية الإبادية لتلك البؤرة الإجرامية عن طريق اشتراك جميع إدارات الوزارة بشن حملات مكبرة مفاجئة ومستمرة بالمنطقة لحين القضاء نهائيًا على تلك البؤرة.
وعلى مدار أشهر، طاردت قوات الأمن، أحد أشهر مروجي المواد المخدرة بمنطقة السحر والجمال، حتى نجحت مداهمة لرجال العمليات الخاصة بالمنطقة، فجر الإثنين الماضى، في إنهاء أسطورة "لوكشة" عقب تبادل إطلاق نار مع القوات، والقبض على اثنين من العناصر الإجرامية، بحوزتهما أسلحة نارية ومواد مخدرة، وثالث هارب من حكم