فتنة المادة «43» تشعل انتخابات الصحفيين

زكريا: المادة "43" من قانون النقابة قد تهدد ببطلان العملية الانتخابية حال إجرائها على نقيب و6 أعضاء.. ولا أهدف لمصالح شخصية.. والمنافسة تشتعل مبكرا على مقعد النقيب
تحرير:أحمد سعيد حسانين ١٧ يناير ٢٠١٩ - ٠٦:٣٠ م
فجرت التصريحات التي أطلقها حاتم زكريا سكرتير عام نقابة الصحفيين بشأن انتخابات النقابة المقبلة، والتي أكد خلالها أن هناك اتجاها لإجراء الانتخابات على 12 عضوا بدلا من 6مقاعد، تحسبا لأي طعن على نتيجة الانتخابات واستنادا إلى الدعاوى القضائية المطالبة بإجراء الانتخابات، بركان غضب داخل أروقة النقابة صاحبه حالة واسعة من الجدل بين أعضاء الجماعة الصحفية. التصريحات -التي انتشرت كالنار في الهشيم- فتحت الباب أمام العديد من التساؤلات: حول مدى قانونية إجراء الانتخابات القادمة على الـ 6 أعضاء والنقيب في ظل الدعاوى القضائية المرفوعة؟ وما الهدف من ورائها؟
ويسود المشهد حاليا حالة من الترقب لما ستؤول إليه الأمور خلال المرحلة المقبلة، في الوقت الذي تعكف فيه نقابة الصحفيين على دراسة الوضع قانونيا منعا للدخول في أي ملابسات أو لغط خلال المرحلة المقبلة، بينما عبر فيه عدد من أعضاء مجلس النقابة الحاليين والعديد من أعضاء الجماعة الصحفية، عن رفضهم لتلك التصريحات،