حسني عبد ربه يعتزل.. 10 محطات فارقة في حياة القيصر

منذ سنوات يتحدث حسني عن عشقه الكبير لتراب الإسماعيلية وشعبها وجمهور الإسماعيلي الذي وصفه بأنه يفوق كل كنوز الدنيا.. لكنه وجد في يناير 2019 موعدًا مناسبًا للنهاية
تحرير:سعد الدين محمود ١٧ يناير ٢٠١٩ - ١٢:٠٢ ص
ظل حسني عبد ربه، في قلوب وأذهان جميع جماهير الكرة المصرية بمختلف انتماءاتها، كونه واحدًا من أهم لاعبي الجيل الذهبي الذي توج بثلاث بطولات إفريقية متتالية رغم غيابه عن البطولة الأولى التي أقيمت في مصر عام 2006 بسبب الإصابة، لكنه كان من أهم عناصر الفراعنة في بطولتي 2008 و2010. حسني عبد ربه استقر مساء الأربعاء، على الاكتفاء بما قدمه داخل المستطيل الأخضر، معلنًا عن اعتزاله كرة نهائيًا في رسالة مؤثرة وجهها لجمهور الإسماعيلي بشكل خاص وللجمهور المصري بشكل عام، الذين جاء ردهم على قرار القيصر بمظاهرة حب عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فور إعلانه عن قراره.
منذ سنوات يتحدث حسني عبد ربه، عن عشقه الكبير لتراب الإسماعيلية وشعبها وجمهور الإسماعيلي، الذي وصفه بأنه يفوق كل كنوز الدنيا، لكنه وجد في يناير 2019 موعدًا مناسبا لانتهاء مسيرته الحافلة مع كرة القدم، وهو في عامه الـ34.. السطور التالية ستتحدث عن أهم محطات في مسيرة أحد أهم لاعبي خط الوسط في تاريخ الكرة