قاضٍ فطين ينقذ زوجا من كيد مطلقته في غرفة المداولة

أقام الزوجان بمنزل أسرة العروس وعند تكرار الخلافات وقع الطلاق وسدد العريس كل المستحقات الواجبة فوجئ بدعوى قضائية تطالبه بسداد 100 ألف جنيه قيمة المنقولات بحوزة مطلقته
تحرير:سماح عوض الله ١٧ يناير ٢٠١٩ - ١٠:٣٢ ص
موظف حكومي ارتبط بفتاة من عائلة ميسورة الحال، ورفضت أسرة العروس إقامتها فى شقة مستأجرة، وخصصوا لها شقة بمنزلهم ليقيم فيها العروسان، ومرت سنوات الزواج بحلوها ومرها أنجبا خلالها طفلين، إلا أن الخلافات بين الزوجين تفاقمت بسبب نفقات المعيشة، ووصلا إلى طريق مسدود نهايته الطلاق، واستجاب الزوج لذلك، لكنه فوجئ بدعوى قضائية فى محكمة الأسرة بالهرم تطالبه بالقيمة النقدية لقائمة المنقولات، وبنظر الدعوى انتهت فطنة رئيس المحكمة إلى القضاء بتسليم الزوجة قائمة منقولاتها، وليس الحصول على قيمتها المادية لمنع تحصلها عليها مرتين.
زوجة فقدت حقوقها: «اكتبوا القايمة وبلاش إيصالات» يقول صاحب الدعوى: "غلطة عمرى أنى تزوجت فتاة تفوقني فى المستوى المادي، فلا أنا استطعت الحفاظ لها على ذات المستوى الذى اعتادت العيش فيه، ولا هى استطاعت استيعاب ظروفى وحدود قدرتي المادية، فنشبت خلافاتنا وتكررت أزماتنا، وفى كل مرة كنت أتحمل إهانة