تفجير منبج يجدد الجدل حول قرار الانسحاب من سوريا

لقي 4 أمريكيين مصرعهم في تفجير تبناه تنظيم "داعش" في مدينة منبج السورية أمس الأربعاء، وهو ما أثار تساؤلات حول قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لسحب قواته من سوريا الآن.
تحرير:أحمد سليمان ١٧ يناير ٢٠١٩ - ٠٤:٠٠ م
في تفجير انتحاري وقع أمس الأربعاء في مدينة منبج السورية، لقي 4 أمريكيين مصرعهم، بينهم جنديين، وموظف مدني في وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، ومقاول عسكري، وأثار الحادث نداءات من أعضاء الكونجرس من الحزبين حثوا فيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الاستمرار في سوريا حتى تتم هزيمة تنظيم "داعش"، الذي تبنى الهجوم، نهائيا، إلا أن محللين قالوا إن هذه المأساة يمكن أن تزيد من عزم ترامب على الانسحاب من سوريا، وهو ما أكده البيت الأبيض في بيان له أشار فيه إلى أنه لا توجد خطط للتراجع عن قرار الرئيس الأمريكي بالانسحاب من سوريا.
وأشارت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، إلى أن الحادث أثار حالة الجدل حول قرار ترامب بسحب نحو ألفي جندي أمريكي من ساحة المعركة الجيوسياسية حيث تتنافس إيران وروسيا وتركيا على النفوذ في سوريا. وقال تشارلز ليستر الباحث في معهد الشرق الأوسط "أشعر أن هذا الحادث سيعزز نية ترامب بالانسحاب"، مضيفا "لقد قال ترامب