فيلم Glass.. صُوِّر في مستشفى أمراض عقلية حقيقي

محبو أفلام الخيال العلمي والمغامرة على موعد مع فيلم Glass للمخرج إم نايت شالامان، والذي يعود بعد غياب 3 أعوام ليستكمل ثلاثية أبطاله الخارقين، مع ترقب الجمهور
تحرير:حليمة الشرباصي ١٧ يناير ٢٠١٩ - ٠٩:٠٠ م
انتظر الجمهور بفارغ الصبر تتمة السلسلة التي بدأها أم نايت شمالان عام 2000 بفيلم Unbreakable للثنائي بروس ويليس وصامويل إيه جاكسون، وبعدها قدم فيلم Split لجيمس ماكفوي، والآن يعود بفيلم Glass ويعلن أنه الجزء الثالث، ويضم الثلاثة أبطال معا، في فيلم ينتظره الجمهور، بينما النقاد لا يشاركون الجمهور حماسته ويرون أن شالامان فقد موهبته ووقع في فخ التكرار تمامًا مثل شركة مارفل، لكن يبقى للجمهور دائمًا الكلمة النهائية، وهذه بعض خبايا وأسرار فيلم Glass الذي يعرض حاليا في دور العرض المصرية.
يعتبر الفيلم من أكثر مشاريع "شالامان" إرهاقًا على حد قوله، إذ استغرق العمل على السلسلة 20 عامًا تقريبًا حتى يصل إلى حبكة متماسكة تربط بين الجزءين السابقين Unbreakable وSplit. يحكي الفيلم عن 3 مرضى نفسيين يتم إيداعهم مصحة أمراض عقلية لتخليصهم من قناعتهم بامتلاك قوى خارقة، إلا أن اثنين منهما يتحالفان