خطة صينية للالتفاف على عقوبات النفط الإيراني

تسعى الصين للحصول على حق تطوير حقل نفطي في إيران خلال الفترة المقبلة.. وذلك لاستغلال الإعفاء الذي منحته واشنطن لسبع دول بالعالم من أجل شراء النفط الإيراني
تحرير:محمود نبيل ١٨ يناير ٢٠١٩ - ٠١:٢٠ م
على الرغم من أن الولايات المتحدة درست كل الظروف التي قد تمثل مزيدًا من الضغط على إيران من خلال العقوبات التي تستهدف قطاع النفط، فإن الصين تحاول أن تلعب دورًا مضادًا لخفض هذا الضغط، سواء لمصلحتها الخاصة أو لإنقاذ إيران كمصدر أساسي للنفط. وتسعى الصين بشكل رئيسي لاتباع مجموعة من الإجراءات السياسية والاقتصادية في المستقبل القريب للتحايل على العقوبات الاقتصادية التي فرضتها الولايات المتحدة على إيران، لا سيما في مجالات النفط، التي تبدو ذات أهمية استثنائية بالنسبة إلى الصين.
وكشفت مصادر على دراية بالأمر لصحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، أن  شركة الطاقة العملاقة التي تديرها الدولة في الصين تقوم باتباع نهج جديد للتوصل إلى اتفاق بقيمة 3 مليارات دولار لتطوير حقل نفط إيراني، سعيًا وراء الاستفادة من التنازلات المسموح بها في ظل العقوبات الأمريكية، وذلك بعد أن أنهت دولتان