هل خسر عبد الله السعيد بعد رحيله من الأهلي؟

رحل عبد الله السعيد عن الأهلي لأنه فكّر في المال؟ فهل استطاع أن يجني ثمار القرار الذي اتخذه أم أنه خسر فنيًا وماليًا بعد خسارته جمهور الأهلي بسبب التوقيع للزمالك؟
١٨ يناير ٢٠١٩ - ٠٦:٤٧ م
مخطئ من يظن أن عبد الله السعيد، نجم الأهلي السابق ولاعب بيراميدز الحالي، خسر برحيله عن القلعة الحمراء، اللاعب الذي أصر على تقاضي راتب سنوي هو الأعلى بين اللاعبين المصريين حتى الآن ما زال يحصد ثمار قراره بعد رفض التجديد للأهلي والتوقيع للزمالك، فيما عرف إعلاميًا بصفقة القرن. عبد الله السعيد وقَّع للزمالك موسمين مقابل 40 مليون جنيه أى 20 مليون جنيه في الموسم الواحد، ولم ينضم إلى الزمالك بعد تدخل تركي آل شيخ، واتفق على أن يكون المقابل المالي الذي حصل عليه هو راتبه الذي سيتقاضاه عن عقده الجديد من الأهلي.
بعد قرار عرض عبد الله السعيد للبيع، وإعارته إلى الدوري الفنلندي طار اللاعب إلى أهلي جدة السعودي، وخلال هذه المرحلة تقاضى اللاعب راتبًا جديدًا لا تقل قيمته عن نصف مليون دولار أخرى. و استيقظ الجميع على انتقاله إلى بيراميدز صباح لقاء الأهلى ، ووفقًا لمصدر مسئول في النادي يمتد عقد السعيد لمدة موسم ونصف