بدأت بالسياحة.. 2019 عام الاقتصاد في كوريا الشمالية

يسعى زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون لمواصلة إصلاحاته الاقتصادية خلال العام الجاري.. وهو ما يشير إلى عزمه المضي قدمًا في التوافق السياسي مع خصومه
تحرير:محمود نبيل ١٩ يناير ٢٠١٩ - ٠٩:٥٦ ص
شهد العام الماضي العديد من المتغيرات في النمط السياسي والاقتصادي لدولة كوريا الشمالية، وهو الأمر الذي كان بمثابة بوابة انفتاحها على العالم الخارجي، مستغلة الروابط الوثيقة التي تمت استعادتها في علاقاتها مع جارتها الجنوبية. وعلى مدى العام الماضي، أشار عدد من التقارير إلى أن هناك تفكيرا جادا من جانب زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون في تطوير القطاعات الاقتصادية المختلفة في بلاده، لا سيما أنه يسير بخطى ثابتة نحو عقد اتفاقات سياسية بشأن برنامجه النووي مع الولايات المتحدة الأمريكية.
وحسب ما ذكرته صحيفة "يو إس إيه توداي" الأمريكية، فإن كوريا الشمالية من المتوقع أن تبدأ في حصد ثمار عملها الاقتصادي والسياسي الذي تبنته في العام الماضي، خاصة بعد أن اتخذت خطوات فعلية نحو تطوير ذلك. الأسواق الخاصة.. طريق كوريا الشمالية نحو الرأسمالية وقالت الصحيفة الأمريكية إن زعيم كوريا الشمالية بدأ