سلمى للقاضي: «جوزي خاين طبعه كدا.. بيحب الحرام»

الزوجة قدمت للمحكمة دليل خيانة زوجها لها ورفضت تحرير محضر زنى ضده للحفاظ على سمعة أبنائها الصغار.. لاب توب الزوج فضح أمره.. وزوجته تستعين بفلاشة لسرقة صوره مع الساقطات
تحرير:سمر فتحي ١٩ يناير ٢٠١٩ - ٠٢:٠٠ م
أرشيفية
أرشيفية
لم تعد "سلمى" تتحمل خيانة زوجها المتكررة لها، مسلسل سقطات الزوج بات عرضا مستمرا دون توقف، لتقرر وضع نهاية لتلك الأفعال غير المبررة، وطرقت باب محكمة الأسرة وأقامت دعوى خلع ضد زوجها الذي أذاقها ألوان الظلم والألم، واصفة إياه بـ"معدوم الضمير". حالة من الانهيار تتملكها كلما تذكرت لحظات القهر التي شعرت بها، بعدما جفت عيناها من الدموع، مع إصرار شريك حياتها على خيانتها غير عابئ بما يتناقله الجيران عن تعدد علاقاته الجنسية وخيانته المستمرة لزوجته المغلوبة على أمرها.
ممسكة بظرف أبيض بداخله مجموعة من الصور، وقفت ذات الـ30 عاما أمام قاضي المعارضات بمحكمة الأسرة، تصمت قليلا من رهبة الجلسة لا تعلم ماذا ستنطق به للقاضي؟ ثم تتحدث قائلة: "عايزة أخلع جوزي يا فندم دا راجل خاين ومالوش أمان ومعايا دليل خيانته ليَّ.. صوره وهو بين أحضان ساقطات"، مؤكدة أن الأمر تكرر مرات عدة