التخطيط: بروتوكول تعاون لتنمية الطاقة بمصر حتى 2030

تحرير:رنا عبد الصادق ١٩ يناير ٢٠١٩ - ١٢:٢٢ م
وقعت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري بروتوكول تعاون ثلاثي بين الوزارة، وجامعة النيل ممثلة في مركز الابتكار والتنافسية وريادة الأعمال، وشركة القلعة، إحدى الشركات الاستثمارية في استثمارات الطاقة والبنية الأساسية في مصر وإفريقيا، حول مستقبل الطاقة تمهيدًا لصياغة خطة للإصلاح الاقتصادي والاجتماعي والمؤسسي لتنمية قطاع الطاقة في مصر. ووقع البروتوكول اللواء أسامة ماضي رئيس الإدارة المركزية للشئون المالية والإدارية ممثلًا عن وزارة التخطيط، والمهندسة هبة لبيب مدير مركز الابتكار بجامعة النيل، وغادة حمودة رئيس قطاع التسويق بشركة القلعة.
وأكدت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط، أن توقيع البروتوكول جاء في إطار سعى الوزارة لدراسة مستقبل قطاع الطاقـة في مصر حتى عام 2030 بما يشهده من تغيرات بسبب التقنيات المستحدثة والمنعكسة على حجم الطلب على الطاقة. وأشارت السعيد إلى أن رؤية مصر 2030، تستهدف تحقيق الاستفادة القصوى من قطاع الطاقة المتجددة،