ترامب يراوغ بـ«حل وسط» لإنهاء إغلاق الحكومة

تحرير:وكالات ٢٠ يناير ٢٠١٩ - ٠٨:١٨ ص
ترامب وبيلوسي
ترامب وبيلوسي
الشد والجذب بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ورئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، وحزبها الديمقراطي من جهة، وصل إلى مرحلة العناد المتبادل، من أجل فرض كل طرف سياساته على الآخر، بشكل بات ينعكس بالسلب على الولايات المتحدة الأمريكية واقتصادها، خاصة مع استمرار الإغلاق الجزئي الأطول في تاريخ الحكومة، الذي فرضه ترامب بسبب رفض الكونجرس إدراج 5.7 مليار دولار في ميزانية الحكومة، كتمويل لبناء الجدار الفاصل على الحدود مع المكسيك، وفي ظل تعقد الأوضاع أعلن الرئيس الأمريكي، عن مقترح جديد.
أعد ترامب، خطة ينوي عرضها على الكونجرس كحل وسط، حول تأمين الحدود الجنوبية، تتضمن توفير حماية مؤقتة للمهاجرين غير الشرعيين مقابل الموافقة على بناء الجدار، باعتماد قانون يمدد لنحو 3 سنوات، الحماية من الترحيل للمهاجرين الذين أوصلهم أولياء أمورهم للأمريكا بصورة غير شرعية عندما كانوا أطفال، وحماية المهاجرين