عامان على التنصيب.. محطات سياسية هددت استمرار ترامب

استطاع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن يثير الجدل بشكل كبير على مدى عامين فقط من ولايته في البيت الأبيض، وذلك عبر سلسلة من القرارات في ملفات سياسية مختلفة.
تحرير:محمود نبيل ٢٠ يناير ٢٠١٩ - ١٠:٠٩ ص
على الرغم من مرور عامين فقط على تنصيبه، وهي نصف مدة ولايته في البيت الأبيض، فإن العديد من المحطات الرئيسية شكَلت الملامح العامة لحكم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والذي شهد العشرات من الملفات التي أثارت جدلًا سياسيًا واسعًا على مستوى العالم. ترامب الذي بحث منذ حملته الانتخابية في 2016 عن وسائل كسر القوالب التقليدية في السياسة الأمريكية، أثارت بعض قراراته لغطًا عالميًا كبيرًا، لا سيما أن أسلافه لم يكن لديهم الجرأة الكافية لاتخاذ مواقف حاسمة بالعديد من القضايا الشائكة سياسيًا، سواء على المستوى الخارجي أو داخل الولايات المتحدة.
ومع مرور عامين كاملين على بدء ترامب مهام عمله كرئيس للولايات المتحدة بشكل رسمي، نرصد المحطات والملفات الرئيسية خلال النصف الأول من ولاية الرئيس الأمريكي بالبيت الأبيض. الاتفاق النووي حرص الرئيس الأمريكي منذ الوهلة الأولى للحملة الانتخابية على إعلان سياسة "أقصى مستوى للضغط" على إيران، إلا أنه دعم هذا