هل فشل ترامب في تنفيذ وعوده بعد عامين بالبيت الأبيض؟

اختلفت الأوساط السياسية في الولايات المتحدة والعالم على تقييم أداء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد مرور عامين على تنصيبه، ولكن هناك إجماع على أنه كان مثيرا للجدل
تحرير:محمود نبيل ٢٠ يناير ٢٠١٩ - ١٢:٥٣ م
على مدى عامين من تنصيبه رئيسًا للولايات المتحدة، كان دونالد ترامب مثيرًا للجدل السياسي، ليس فقط على المستوى العالمي ولكن أيضًا داخل بلاده، لا سيما بعد سلسلة من القرارات التي لم تكن مرضية لشريحة كبيرة من الأمريكيين. وعلى الرغم من اتفاق الأمريكيين على أن أداء رئيسهم كان مثيرًا للجدل، فإن هناك تفاوتا واضحا في تقييم عمله بالبيت الأبيض، خاصة بعد اتخاذ قرارات وصفها البعض بأنها تكسر التقاليد المعروفة عن السياسات الأمريكية على مستوى العديد من الملفات الشهيرة، بما في ذلك كوريا الشمالية وإيران.
السياسة الخارجية إذا كان هناك سمة محددة في السياسة الخارجية لحقبة ترامب، فإنها ستكون "الارتباك"، خاصة أن الرئيس الأمريكي بدا غير حريص على تنفيذ سياساته العامة، والتي كشف عن بعضها خلال حملته الانتخابية. عامان على التنصيب.. محطات سياسية هددت استمرار ترامب الرئيس الأمريكي الذي كان أحد الداعمين لتوسيع العمليات