«آباء ولكن» كيف يحاكم القانون قتلة أطفالهم؟

في حال ثبوت قيام الأب أو الأم بقتل عمد مع سبق الإصرار والترصد بحق أى من أبنائهما.. يحكم القاضي بأشد عقوبة جنائية قد تصل في بعض الأحيان إلى الإعدام أو المؤبد
تحرير:تهامى البندارى ٢١ يناير ٢٠١٩ - ٠٢:٠٠ م
«أب يقتل ابنه الرضيع بسبب بكائه، أم تتخلص من ابنتها في العمرانية، أب يقتل أطفاله الرضع وهم نائمون، مصرع طفل غرقا في مصرف صحي بسبب إهمال أمه»، جميعها أخبار تطالعنا بها مانشيتات الصحف ووسائل الإعلام يوميا، بشكل متلاحق، بدا معه القتل لأتفه الأسباب، حتى رأينا الأب والأم يقدمان على التخلص من فلذات الأكباد، في لحظات تبدلت فيها قلوبهم بقطع من الحجر. «التحرير» ناقش خبراء قانون حول الفرق بين عقوبة قتل الآباء لأطفالهم والقتل نتيجة الإهمال، والفرق في التكييف القانوني لتلك الجريمتين.
في البداية، يقول المحامي بالنقض، سيف الدين عبد الرحمن، إن كل حالة لها طبيعة خاصة بها ويتم التعامل معها قانونا وفقا للحالة التي كان عليها المتهم والأداة المستخدمة في تنفيذ الحادث، مشيرا إلى أن جريمة قتل الأب أو الأم لابنهما جريمة تستحق توقيع أقصى عقاب على الجاني، في حالة العمد، لافتا إلى أن قاضي الجنايات