نبيلة عبيد.. إحسان عبد القدوس أنقذها من «نكسة لبنان»

بعدما حققت نبيلة عبيد شهرة لا بأس بها، اتجهت إلى العمل في السينما اللبنانية، وهناك قدّمت أعمالًا تعتبرها "نكسة" في مشوارها، حتى أنقذها إحسان عبد القدوس برواياته.
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٢١ يناير ٢٠١٩ - ٠٦:٠٠ م
نبيلة عبيد
نبيلة عبيد
في 21 يناير العام 1945، ولدت في حي شبرا بالقاهرة، الفنانة نبيلة عبيد، التي دخلت المجال الفني، بعدما تعرفت على المخرج عاطف سالم، وهي لا تزال طالبة في كلية البنات بالعباسية، حيث عرض عليها العمل في مجال السينما، وبدأت التمثيل للمرة الأولى بالفعل من خلال فيلم "مفيش تفاهم" (1961) دون علم عائلتها، وبعد وساطة مجموعة أقارب كانوا يسكنون بجوار شقيق الفنانة شادية، وافقت أسرتها على عملها بالفن، وبالفعل بدأت مشوارها السينمائى بسلسلة أفلام ناجحة منها "رابعة العدوية" و"المماليك" مع عمر الشريف.
وبعد سنوات قليلة، اتجهت كغيرها من الفنانين للعمل في السينما اللبنانية، إلا أنها تعتبر هذه الفترة بمثابة "نكسة" في مشوارها، حيث قدّمت العديد من الأفلام دون المستوى، حتى "أنقذها"، كما أكدت، الكاتب الكبير إحسان عبد القدوس، ورغم أن كثيرًا من النجمات نقلن العديد من رواياته إلى السينما، إلا أن نبيلة عبيد